القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج الصداع بالتدليك وعلاج الالم الرقبة الناتج

علاج الصداع حيث أنه يعتبر من أكثر الحالات المفاجئة للجسم، وذلك بسبب التغيرات التي تسيبه فاجئة،  ومن الأمراض التي لها تأثير سلبي على الحياة بشكل يومي، كما أنه يؤثر على الفاعليات والنشاطات.

أهم الطرق التي لها صفة علاجية للصداع النصفي


علاج الصداع النصفي


حيث أنه من طرق التي يجب اتباعها لـ علاج الصداع هو الاهتمام بتناول التي تكون غنية بالعناصر الغذائية المفيدة، مثل الألياف والفيتامينات والمعادن، كذلك يجب تناول الطعام التي تشتمل على لحوم حمراء بكل توازن.

مع شرب كميات تكون كافية من العصائر الطبيعية، والماء يومياً، وألا يتعرض لوقت طويل لأشعة الشمس، وتجنب ألا يجلس أمام الكمبيوتر، وإذا كان العمل يتطلب ذلك فيلزم أن يرتاح من وقت لآخر.

ما هو تأثير الأعشاب في علاج الصداع النصفي؟


علاج الصداع النصفي بالأعشاب


حيث أن التجارب  قد أثبتت وذلك عن طريق عينة أجريت على المرضى الذين يصابون بالصداع النصفي، تم تحسينهم بعد مرور الوقت وذلك بعد أن قاموا بتناول أعشاب معينة، وخاصة لأنها تساهم في تهدئة الأعصاب.

مثل اليانسون، وزهرة الربيع، والريحان، وحصى اللبان، وحشيشة الحمى، الزعتر، والنعناع والشبت، فمنها ما هو مهدئ ومنها ما يشتمل على بعض الزيوت الطيارة التي تؤثر في علاج الصداع بصور ايجابية.

أهمية التدليك في العلاج الخاص بالصداع


علاج الصداع بالتدليك


نجد أنه عندما يقوم الشخص بتدليك رأسه وذلك من أعلى فيكون ذلك كفيل لـ علاج الصداع، هذا بجانب الرقبة والوجه وكذلك الكتفين, فهذا كله يساهم في أنه يشعر بالتحسن وذلك في أقصر وقت.

ولكن يلزم أن تكون حركة التدليك دائرية سواء على الرأس أو الوجه، ولكي يتم الحصول على أحسن فيلزم بداية التدليك من الجزء الخلفي  الخاص برأسه ولكن في اتجاهات رأسية، مع عدم التعرض للهواء البارد بعد الانتهاء.

تأثير الفم على حدوث الصداع


لعلاج الصداع اغلق فتحة الانف


والجدير بالذكر أن الله لم يخلق أي عضو من أعضاء الانسان عبثاً، ولكن سبحانه وتعالى أعطى لكل منها وظيفته الخاصة به، فنجد أن وأهمية الأنف لم تقصر على التنفس فقط، ولكن لها صفة علاجية.

وخاصة للصداع، حيث أنه عند غلق الفتحة اليمنى والتنفس باليسرى من دقيقة لخمسة دقائق، فسوف يتفاجئ الذي يعاني من الصداع أنه قد ذهب نهائي.