القائمة الرئيسية

الصفحات

فيروس b وأنواعه وكيفية تجنب الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي

فيروس b هو ذلك الوباء الكبدي الذي يصيب الانسان وبخاصة الأطفال والرضع وقد يجب التوخي والحذر للإصابة بهذه العدوى، حيث أن هناك العديد من المضاعفات التي قد تصل لحد تليف الكبد.

ما هو فيروس b


فيوس التهاب الكبد الوبائي وهو تلوث خطير يسببه فيروس قد يؤدي هذا التلوث لأمراض فشل الكلى أو السرطان، وهي حالات تحدث لمن يصاب بالتهاب الكبد المزمن، لذلك يجب الحرص على عدم الإصابة بذلك الفيروس الخطير، وهناك 10 نصائح تساهم في علاج فيروس A وتقلل من مخاطره.

انواع التهاب الكبد الوبائي


هناك التهاب وبائي حاد وهو الذي يصيب الانسان ويستمر لفترة أقل من 6 أشهر، ونتيجة لقوة جهاز المناعة يستطيع الانسان التغلب على الفيروس والشفاء التام من هذا الفيروس.

التهاب الكبد الوبائي المزمن وفي هذه الحالة يدوم المرض لأكثر من 6 أِهر وذلك نتيجة لعدم قدرة جهاز المناعة للتغلب عليه، ويصيب هذا النوع الرضع والأطفال من بين عمر السنة الواحدة والخمس سنوات.

[caption id="attachment_4827" align="aligncenter" width="630"]ما هو فيروس b ما هو فيروس b[/caption]

أسباب الإصابة بفيروس بي


التهاب الكبد الوبائي والذي يتسبب فيه فيروس HBV وهذا الفيروس ينتقل من شخص لأخر عن طريق الدم أو السائل المنوي، ولا ينتقل بسبب العطس أو السعال، ومن الطرق التي تسبب انتقال الفيروس

  • ممارسة الجنس مع شخص مصاب بالمرض دون اخذ الاحتياطات الواجبة للوقاية، حيث ينتقل من خلال الدم والسائل المنوي او الإفرازات المهبلية.

  • استخدام الابر الملوثة يسبب في انتقال العدوي وذلك في عمليات تعاطي المخدرات

  • ينتقل من الأم للطفل حيث ينتقل من الأم أثناء الولادة للطفل، ويجب عمل التحاليل للأم في حالة الحمل أو الرغبة في حدوث ذلك للتأكد من عدم وجود العدوى.


مضاعفات الإصابة بفيروس B



  • تليف الكبد حيث يفقد الكبد الكثير من قدرته على القيام بوظائفه الحيوية

  • الفشل الكلوي الحاد وذلك نتيجة للإصابة بتليف أجزاء من الكبد والتوقف عن عمل الوظائف الهامة

  • السرطان حيث أن الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد المزمن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد


كيفية تجنب الاصابة بالتهاب الكبد الوبائي


يمكن تجنب الإصابة بفيروس B  من خلال تلقي لقاح التهاب الكبد الوبائي، وذلك على مدار 6 شهور يمون 4 جرعات، وينصح به لكل من:

  • الأطفال حديثي الولادة

  • الأطفال الذين لم يأخذوا اللقاح بعد

  • الأشخاص الذين يتعاملون مع مصابين بفيروس بي الوبائي.