القائمة الرئيسية

الصفحات

اعراض نقص فيتامين د وما هي الأسباب لنقص الفيتامينات في الجسم

اعراض نقص فيتامين د تعتبر هامة جدا لمعرفة الخلل لهذا العنصر داخل الجسم، فلا يمكن أن يعيش الإنسان بصحة جيدة ولديه نقص عنصر هام في جسمه مثل هذا الفيتامين، لهذا سوف نتعرف عليه أكثر خلال هذا المقال المفصل.

اعراض نقص فيتامين د


من أهم الأعراض الملحوظة هي:

  • الشعور بالإرهاق الشديد وبشكل مستمر.

  • ألم في العظام والشعور بضعف كبير بها نتيجة نقص الكالسيوم داخلها.

  • التعرض لأمراض خطيرة منها القلب، والارتفاع في ضغط الدم.

  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية التي تسبب مشاكل للجسم بأكمله.


نقص فيتامين د


نجد أن هذا النقص يتسبب في مشاكل لا يجب إهمالها مهما حدث، فمن أخطر وأهم المضاعفات هو التعرض لمرض هشاشة العظام، لذلك علينا ألا نجعل الأمر يتطور إلى هذا الوضع الخطير.

كما متاج التعرف على علاج هشاشة العظام

حيث يؤثر هذا النقص على الصغير قبل الكبير، وهذا التأثير يكون من خلال:

  • إصابة الأطفال بتشوهات في العظام والهيكل.\


  • الضعف العام في العظام والعضلات.


أسباب نقص فيتامين د


هناك أسباب معروفة لنقص هذا العنصر الهام وهي:

  • البعد عن أشعة الشمس بشكل كبير.

  • قلة وجود الكالسيوم داخل الدم.

  • التعرض لأمراض سوء التغذية.

  • التعرض للكساح لدى الأطفال.

  • عدم القدرة على امتصاص الجسم لفيتامين د.

  • تأثر الكبار بمرض لين العظام.


من هم الأشخاص الأكثر عرضه في التعرض للإصابة


هناك أشخاص لابد من الانتباه جيدا لنقص هذا العنصر داخل أجسامهم، وهم:

  • من لديهم سمنة مفرطة.

  • المرضعات.

  • الأشخاص المسنون.

  • المصابون بالتهاب في الأمعاء، أو التليف الكيسي.

  • المعتكفين بعيدا عن الشمس.

  • الشخص المعرض لحساسية الحليب ومشتقاته.

  • من لديهم أمراض بالجهاز الهضمي أو الكبد.

  • الذين لديهم بشرة داكنة، فمن كانت بشرتهم فاتحة يحصلون على نسبة كبيرة من الشمس من هذا الفيتامين.


متى يجب زيارة الطبيب


من خلال شعور المصاب ب أعراض نقص فيتامين د فهنا يتوجب عليه الذهاب للطبيب والمتابعة معه لعدم تطور الأمر، وسوف يكون الحل سهل للغاية من خلال الاستمرار على الأدوية بشكل منتظم.

 كذلك يجب تناول جميع الخضروات التي بها نسبة كبيرة من هذا العنصر، كذلك الأسماك، وصفار البيض، والحليب، والحبوب، فعند المداومة عليها سوف يتم انتاج هذا الفيتامين بشكل مناسب داخل الجسم.

ونجد أنه يجب الاهتمام بحل هذا النقص لحماية أجسامنا من المخاطر.