القائمة الرئيسية

الصفحات

بالمستندات سلمى تروى تفاصيل زيادة درجاتها بمادة اللغه العربية 35 درجة بعد تظلمها بالثانوية وتحقيق موسع لمعاقبة المصححين







اوضحت الطالبة سلمى حاتم احمد الطالبة بالصف الثالث الثانوى العام للعام الدراسى 2020 تفاصيل حصولها على 35 درجة زيادة فى مادة اللغة العربية بعد تظلمها من نتيجة الثانوية العامة وأنها متفوقة وحاصلة على الدرجات النهائية فى جميع المواد منها علم النفس والفلسفة لكنها أصيبت بصدمة بعد ظهور النتيجة وحصولها على 40 من 80 فى مادة اللغة العربية وقالت : أحساس صعب جدا على لأنى تعبت طوال العام باعتبار امتحانات الثانوية العامة هذا العام أطول الاختبارات.


واضافت الطالبة سلمي بإنها توجهت فورا وتقدمت بتظلم وبعد الكشف على صورة كراسة الإجابة اكتشفت أن درجة مادة اللغة العربية 75 فى المرايا الخارجية للمادة رغم أن النتيجة ظهرت بـ"40 درجة فقط قائلة: بمجرد أن لمحت كراسة الإجابة مع مسئول الكنترول خطفتها منه للاطمئنان على درجتها وفور أن وقعت عيناها على الـ"75 فرحت جدا وشعرت بأن ربنا عوضها تعب العام الدراسى كله.كما اوضحت أن مرحلة ما قبل الحصول على الزيادة كان والديها قلقين لكن كانوا واثقين أنها ليست درجتها وأنها عملت اللى عليها،ووالدها دعمها معنويا بشكل كبير،وقالت بأن أصعب لحظة قبل الزيادة فى الدرجات أنك تشعر أن كل الطلبة استريحوا خلاص وعرفوا نتائجهم وهى ما زالت معلقة وهل ستحصل على الدرجات الزيادة وبذلك تكون حصلت على المجموع الذى تسعى إليه  أم لا، متابعة: فى النهاية حسيت أن ربنا عوضها ولم يخزلها رغم أن الأمل كان قليلا فى الحصول على زيادة.ووجهت سلمى رسالة قوية إلى مسئولى امتحانات الثانوية العامة بوزارة التعليم قائلة: فكرة إنهم بيقولوا إن الطلاب مثل أبنائهم هذا الأمر ليس بالكلام والأهم الفعل،ولازم يكونوا حريصين على درجات الطلاب لأنه بيكون تعب سنة وأول حلم ليهم فبيحدد ثقتنا فى أنفسهم وهل نقدر على أى حاجة عايزين نوصلها أو لا.
وتم إبلاغ مكتب التنسيق بدرجاتها الزيادة وحصلت على الشهادة الجديد،حيث إن مجموع الطالبة قبل الزيادة كان 364.5 درجة،ووصل بعد الزيادة إلى 399.5 درجة،واوضحت أنها ترغب فى الالتحاق بكلية الإعلام.