الحبس والغرامة لطبيب واقعة السجود للكلب


الحبس والغرامة لطبيب واقعة  السجود للكلب


  عاقبت المحكمة الاقتصادية الطبيب عمرو خيري، الأستاذ بكلية الطب جامعة عين شمس، واثنين آخرين معه، بالحبس لمدة سنتين وكذلك غرامة 100 ألف جنيه لكل منهم وذلك في واقعة «اسجد لكلبي» التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وذلك على خلفية اتهامهم بالتنمر على أحد من الممرضين ويدعى عادل سالم وكذلك مطالبته بـ«نط الحبل» عدة مرات متكررة بجانب أمره بالسجود لكلب وإلقاء التحية له، حيث قررت المحكمة، في وقت سابق حجز جلسة المتهمين في القضية، لليوم، وذلك للنطق بالحكم على المتهمين.


وتعود الواقعة، منذ شهر، حين انتشر مقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، عن قيام طبيب وعدد من المساعدين له بأمر ممرض كبير في السن بالسجود لكلب وكذلك نط الحبل، وهو ما رفضه الممرض، وتسبب المقطع استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كما قررت جامعة عين شمس برئاسة الدكتور محمود المتيني، رئيس الجامعة وقتها، بتحويل الطبيب إلى التحقيق، وذلك لمواجهته بما هو منشور ومن ثم تم إحالته لمجلس تأديب.




وقد كشفت مصادر بجامعة عين شمس ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مصير الدكتور عمرو خيري، الأستاذ بكلية الطب بالجامعة وأستاذ العظام، صاحب واقعة فيديو السجود للكلب، وذلك بعد الحكم عليه بعامين حبس وتغريمه 100 ألف جنيه في الواقعة.




الجامعة تنتظر أحكام القضاء النهائية للبت في الأمر



وأوضحت المصادر في تصريحات لها أن طبيب واقعة السجود للكلب أحيل لمجلس تأديب، وبناء عليه من حق مجلس التأديب، الاستمرار في إجراءات تأديبه، أو وقف الإجراءات لحين الفصل النهائي في الدعوى الجنائية، موضحاً أن الجامعة تنتظر أحكام القضاء النهائية للبت في أمر طبيب صاحب واقعة السجود للكلب.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -