القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج الصداع بالقرآن والأحاديث النبوية المأثورة

علاج الصداع بالقرآن الكريم والأدعية النبوية المأثورة، فقد وردت أحاديث تخبرنا بأدعية وآيات نتلوها عندما يصيبنا المرض أو الضرر، فما هي تلك الآيات والأدعية؟ 

علاج الصداع بالقرآن الكريم 


لا شك أن القرآن شفاء للقلوب والصدور، وقد ورد عن النبي قراءة القرآن من أجل الاستشفاء من الأمراض بجانب الأخذ بالأسباب المادية. 

والطريقة الصحيحة لعلاج الألم بالقرآن هي بوضع اليد موضع الألم وقراءة سورة الفاتحة سبع مرات قراءة صحيحة بنية الشفاء. 

وتستحسن قراءتها على نفسك لأن النبي وعد الذين لا يسترقون ولا يرقون بالجنة بدون حساب ولا سابق عذاب، والذي يسترقون هم من يطلبون من غيرهم رقيتهم. 

علاج الصداع بالأدعية من الأحاديث النبوية


بجانب قراءة سورة الفاتحة بنية الاستشفاء، دلنا النبي على بعض الأدعية التي نتلوها في حال أصابنا الضرر. 

جاء في العلاج بالأدعية حديث عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى مريض أو أتي به قال : أذهب البأس رب الناس ، اشف وأنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما" -حديث متفق عليه. 

وعن عائشة ايضا - رضي الله عنها – قالت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرقى بهذه الرقية: "أذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت" -حديث متفق عليه. 

وعن عثمان بن أبي العاص - رضي الله عنه - أنه اشتكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

"ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثا ، وقل سبع مرات: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر" 

أخرجه الإمام أحمد والنسائي وأبو داوود والإمام مسلم والترمذي وابن ماجة. 

علاج الصداع بالأساليب الطبية


علاج الصداع النصفي بالأعشاب

رغم أن الفاتحة شفاء والأدعية المذكورة صحيحة إلا أننا لا يجب أن نهمل الأخذ بالأسباب بجانبها، حيث يحثنا النبي على الأخذ بالأسباب قبل التوكل على الله. 

ومن الأسباب التي تعالج الصداع هي المستخلصات العشبية مثل زيوت النعناع ومشروب الزنجبيل والشاي الأخضر وحبوب القهوة. 

وتلك كانت نبذة عن علاج الصداع بالقرآن والأدعية المأثورة والأساليب الطبية التي حثنا الإسلام على الأخذ بها. 

 
reaction: