القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض هبوط السكر المفاجئ | شعور بزغللة في العين وزيادة ضربات القلب

أعراض هبوط السكر المفاجئ هو حدوث انخفاض في مستوى نسبة السكر في الدم، وأكثر الأشخاص المصابين به هم مرضي السكر من الدرجة الأولى أو الثانية.

أعراض هبوط السكر المفاجئ


هناك بعض الأعراض المصاحبة لهبوط السكر المفاجئ تظهر علي المريض بشكل ملاحظ جدا أذكر منها ما يلي:-

  • حدوث زغللة في العين.

  • زيادة ضربات القلب.

  • حدوث قلب مزاجي مفاجئ دون معرفة السبب.

  • الشعور بالتعب والارهاق بشكل دائم، دون أي مجهود.

  • اصفرار الوجه، وشحوب الجلد.

  • الصداع المستمر.

  • الشعور بالجوع الشديد.

  • حدوث رعشه في الجسم.

  • الدوران والدوخة.

  • التعرق الشديد.

  • وجود صعوبة في النوم.

  • حدوث تنميل في الجلد والأطراف.

  • عدم القدرة على التركيز، وصعوبة في التفكير.

  • وعند سوء الحالة يمكن أن يحدث فقدان في الوعي، أو الدخول في غيبوبة.


علاج هبوط السكر المفاجئ


يتم علاج هبوط السكر المفاجئ علي مرحلتين، مرحله فورية، ومرحله علاج المسبب للهبوط، وسوف نذكر ذلك بالتفصيل:-

العلاج الاولى الفوري

إذا لاحظنا ظهور الأعراض علي المريض علي الفور يتناول ما يعادل 15-20 غرام من الكربوهيدرات، مثل حلوى، أو عصير فواكه، أو مشروبات غازية.

وبعد مرور ربع ساعه تقوم بقياس مستوى السكر فإذا. بقيت أقل من 70ملغم/ ديسيلتر ينصح بأخذ جرعه ثانية من الكربوهيدرات سريعة المفعول.

ونكرر هذه الخطوات حتى يصبح  نسبة السكر في الدم اعلي من 70 ملغم/ديسيلتر، وبعد التأكد من رجوع السكر الي مستواه من الأفضل تناول وجبة خفيفة.

حتى تتأكد من ثبات مستوى  السكر في الدم، وتجديد مخازن الجلايكوجين، من الممكن ان تكون نفذت أثناء الهبوط.

إذا كانت حاله متأخرة جداً والمريض مصاب بفقدان الوعي ولا يمكنه بلع الطعام، في هذه الحالة يجب أن يتم العلاج عن طريق حقنه عن طريق الوريد بالجلوكوز

اقرا ايضا

علاج السكر الجديد من خلال الكلي و البنكرياس



علاج السبب الرئيسي للسكر


يجب أن نقوم بتحديد المسبب الرئيسي لهبوط مستوى السكر، ونقوم لمعالجته حتى نتجنب التعرض الي أي مشاكل مرة أخرى ومن أمثلة ذلك ما يلي:-

الأدوية:


يمكن أن يكون السبب في الهبوط هو الدواء الذى بتناوله المريض، فلابد من تغيير الدواء علي الفور، أو تغيير الجرعة.

علاج الورم:


إذا كان المريض يعانى من ورم في البنكرياس، فلابد من عمل عملية استئصال الورم، ومن الممكن أن يحتاج الطبيب استئصال جزء من البنكرياس.