القائمة الرئيسية

الصفحات

غسول الفم | تحذيرات فى استخدام الغسول وأنواعه

غسول الفم من المهم أن نحرص على فم خالي من البكتيريا والجراثيم المتكونة به بشكل دائم نتيجة تراكم الطعام، وهذا لن يحدث في وجود غسول للفم، ومن هنا سوف نتعرف عليه وعلى أنواعه بشكل مفصل.

غسول الفم


نجد أن جميع الأشخاص يبحثون عن أسنان لامعة، وعن فم خالي من أي بكتيريا ضارة، وعن لثة سليمة تخلو من تقرحات الفم ، لذلك من الهام عدم الاعتماد على الفرشاة والمعجون فقط، بل يلزم الحرص على استعمال غسول للفم لكي يحميه من أي ضرر.

أنواع غسول الفم


هناك العديد من أنواع الغسول التي تختلف في مكوناتها الدفاعية، لذلك تكون متنوعة ولكنها معروفة، ومن هذه الأنواع:


  • الغسول المعقم




وهذا الغسول لا ضرر في استخدامه بدون معرفة الطبيب، ولكن يلزم معرفة أنواعه الداخلية فهي التي ستحدد إن كان مطهر أم لا، وهذا النوع فعال في القضاء على التسوس من خلال الوقاية بطبقة المينا.


  • الغسول العادي




نجد أن هذه الأنواع ليس بها نفس مميزات الأنواع الأخرى، فنجد أن تأثيره لا يطول في الفم، بل يختفي بعد مدة قليلة لا تتعدى الثلاث ساعات.


  • غسول مضاد للبكتيريا




والهو الذي يحتوي على ثاني أكسيد الكلور، ومادة الكلورهكسيدين، ولكن علينا الحرص من استعماله لعدم تغير لون الأسنان على المدى الطويل.

أهمية غسول الفم للأشخاص


هناك العديد من المميزات التي تجعل الغسول شيء ضروري في كل بيت، وهذه الأهمية تكمن في:

  • القضاء على الرائحة الكريهة بالفم بسبب ما يحتويه من نكهات رائعة.

  • منع تكون البلاك، فهو يعمل على إزالة أي عوالق على الأسنان.

  • عدم إصابة اللثة بأي التهاب.

  • عدم الإصابة بتسوس الأسنان وهذا بسبب الفلوريد الذي يقوي الأسنان بشكل كبير للغاية.


نصائح هامة عند التعامل مع الغسول


من الهام فهم عدة نصائح عند استخدامك للغسول، والتي منها:

  • يجب الاستمرار في المضمضة أكثر من ثلاثين ثانية وليس أقل، وهذا لكي يقوم الغسول بعمله على أكمل وجه.

  • لا يجب أن تبتلع الغسول.

  • عليك بالانتظار وعدم الأكل مدة نصف ساعة.


الخاتمة


عزيزي القارئ من الهام البحث عن كل ما يفيدك ويفيد صحتك، لذلك لابد من اختيار غسول مناسب يحافظ على أسنانك وفمك، ومن أجل هذا ينبغي قراءة العديد من المقالات الهامة التي توضح لك الأنواع المناسبة.

 
reaction: