القائمة الرئيسية

الصفحات

اضرار البنجر ومضعافات تناوله بكثرة

اضرار البنجر لا تشكل خطر كبير وإنما هو مثل باقي النباتات كما من المعروف أن أي مكون في الطبيعة كما له فوائد له أضرار، ونجد أن أضراره تتمثل في الزيادة المستمرة في تناوله فمع احتوائه على نسب هامة من العناصر ولكن يجب الحذر من كثرتها، لهذا سوف نتناول الأضرار بشكل مفصل خلال هذا المقال.

البنجر


لا يمكن أن نرى في عنصر من الطبيعة مثل البنجر أضرار تسبب بالخطورة، ولكن نجد أن أضراره تسبب عدة مشاكل يجب الحذر منها، لذلك علينا فقط بالانتباه عند تناوله، فلا يجب أن يكون معنا بشكل مستمر، ولا يجب أن ينقطع من البيت، فخير الأمور الوسط دائما, وذلك مثل اضرار اليانسون التي توجد رغم منافعه وفوائده.

ومن أضراره الهامة هي



  • التناول المستمر للبنجر قد يعرضك لوجود حصوات متكررة على الكلى، وربما يجعلك تعاني من مرض النقرس.

  • التغير في لون البول عند الاستمرار عليه، وليس هذا فقط بل يتغير لون البراز أيضا للون غامق.

  • بسبب ما يوجد به من عناصر هامة جدا مثل الحديد، والمغنيسيوم، والنحاس فإن التكرار المستمر في تناوله يؤدي إلى زيادة هذه العناصر بشكل كبير، وبالتالي سوف تتراكم في الكبد مسببة مشاكل له.

  • ظهور علامات على الجلد والحكة المستمرة فربما يكون لدى الشخص حساسية وهو لا يعلم بها.

  • الاستمرار في تناوله يؤدي إلى مشاكل في المعدة، بحيث نجد أن الإسهال يتكرر كثيرا نتيجة الإكثار منه.

  • انخفاض ضغط الدم، حيث أنه لا يجب تناوله لمن كان لديه الضغط منخفض لحمايته، ولكن يجب أن يهتم به مرضى الضغط المرتفع.

  • لا يجب على الحامل الاعتماد عليه لكيلا يسبب لها الإجهاد.

  • لا يجب لمريض السكر المداومة عليه مهما كان، وهذا بسبب ما يوجد به من نسبة كبيرة من السكر.


ما هي القيمة الغذائية للبنجر


نجد أن البنجر به عناصر عديدة وهامة منها السعرات الحرارية التي تكون بنسب قليلة، كذلك وجود الماء بكثرة به، فهو يوجد به العناصر الآتية:

  • البروتين.

  • الألياف.

  • الكربوهيدرات.

  • السكر.

  • الأحماض الدهنية بأنواعها المشبعة، والغير مشبعة، والأحادية.


كل هذه العناصر تتواجد بشكل مناسب داخله، ولكن لا يمكن أن يتحمل الجسم إخراج كل هذه العناصر من الجسم، لهذا إن كان هناك مداومة مستمرة على تناوله فإن ذلك بالفعل يضر بصحة الإنسان بشكل كبير.