قاومت المرض وكانت تحلم بدخول كلية الطب ، وفاة طالبة الثانوية العامة " سارة "


سارة



 تحولت العديد من صفحات السوشيال ميديا إلى سرادق عزاء، حزنا على رحيل «سارة» طالبة الثانوية العامة التي وافتها المنية اليوم بعد صراع مع المرض اللعين .



 وقد شهدت صفحتها على الفيس بوك مئات من الدعوات لها بالرحمة مؤكدين أنها كانت تجري لتحقيق حلمها رغم معاناة المرض وكانت تنتظر ظهور نتيجة الثانوية العامة لإقامة الاحتفالات لتشعر بتحقيق حلمها بدخول الجامعة رغم ما كانت تعانيه من المرض.



فقبل ساعات من إعلان نتيجة الثانوية العامة حالة من الحزن سيطرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة العاشر من رمضان بوفاة سارة طارق طالبة الثانوية العامة التي كانت تقاوم المرض طوال الفترات الماضية لتحقيق حلمها بدخول الجامعة.



قال باهر العزيزي ابن خال سارة إنها تعاني من السرطان من سنوات وسبق أن خضعت للعلاج بالكيماوي وكان لديها عزيمة لمقاومة المرض ومحاربة المرض، ومؤكدا أنها شعرت أمس بتعب شديد تم نقلها إلى المستشفى فلفظت أنفاسها الأخيرة في العناية المركزة عن عمر 17 سنة.


وأضاف العزيزي  أن سارة من السنوات الأولى في الدراسة متفوقة وكانت تسعى لدخول كلية الطب خاصة خاصة أن والدها سبق أن توفي من نفس المرض منذ سنوات، وقامت والدتها بتربيتها هي وشقيقها الأصغر حتي أصبحت في الثانوية العامة وشقيقها وصل إلي المرحلة الإعدادية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -