القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج العصب السابع بطرق طبيعية وبدون أعراض جانبية

علاج العصب السابع كل شخص يحرص دائما على أن يكون بشكل مناسب أمام الجميع، ولكن إن حدث وتعرض لمشاكل في العصب السابع أدى هذا إلى التوتر الشديد له، بحيث نجد أن تعابير الوجه تختلف عن السابق من دون أي إرادة أو تدخل منه، ولمعرفة حل هذه المشكلة علينا بمتابعة هذا المقال.

العصب السابع


يبحث دائما المريض عن حل وعلاج لمشكلته للتخلص من الألم الذي يشعر به، ولكن هنا نجد أن الأمر يصبح أكبر بحيث يتعلق هذا بشكله أمام الآخرين، لهذا لا يمكن أن يتجاهل هذا التعب مهما حدث.

ومع وجود العلاج لأي داء لابد من المتابعة، والوقاية، والصبر، وهذا من أجل الحصول على أفضل النتائج في علاج العصب السابع.

[caption id="attachment_4808" align="aligncenter" width="600"]علاج العصب السابع علاج العصب السابع[/caption]

طرق علاج التهاب العصب السابع


إن حدث وكان هناك التهاب في العصب السابع، فهناك أدوية معينة يعطيها الطبيب للمريض مع عدة نصائح يقوم بها، ومن أنواع العلاج المناسبة للحالة هي:

  • العلاج بالأدوية


لابد من تناول الأدوية التي لها تأثير كبير على صحة هذا العصب، فلا يمكن أن يتم الشفاء من دون تدخل للأدوية، لذلك نجد أن هناك أسماء معروفة للشفاء من هذا التعب وهي:

  • مضادات الفيروس


هناك العديد من الأطباء ينصحون بالتعامل مع مضادات الفيروسات التي تساعد على حل مشكلة علاج العصب السابع.

  • بريدنيزولون


هذا الدواء له فعالية كبيرة على علاج هذا العصب بشكل واضح، فكل الأطباء ينصحون به لمعرفتهم مدى قدرته على حل مشكلة هذا الالتهاب، بحيث يمكن تناوله من خلال الفم، ويجب أن يستمر هذا لفترة تصل إلى عشرة أيام متتالية من أجل رؤية النتيجة المرجوة.

وعندما تقترب مدة التوقف لهذا الدواء يقوم الطبيب بتقليل الجرعة لعدم الشعور بأي تعب آخر.

  • قطرات للعين


تكون هذه القطرات مخصصة لفترة النهار، بينما يكون البديل لها في الليل المراهم، وهذا يساعد كثيرا في العلاج.

  • العلاج من خلال المنزل


وهنا يجب التعامل مع عدة إرشادات مفيدة والتي تجنبنا أي تطور سلبي للحالة، ومن هذه النصائح:

  • البعد عن الطعام الصلب، فلابد أن يكون الطعام لين، كذلك لابد أن يكون المضغ والبلع بطريقة بطيئة للغاية.

  • عند البدء في الشفاء يمكن عمل بعض التمارين الهامة من خلال الشد لعضلات الوجه وارتخائها مرة أخرى.

  • الاهتمام بنظافة الأسنان بشكل دوري ومستمر، وهذا للحد من أي إصابة في الأسنان أو اللثة ويزيد الأمر سوء داخل الفم.

  • التغطية للعين من خلال النظارات.